تفاصيل خبر  
إضافة قصيدة ليت للبراق عيناً على القناة التلفزيونية في موقع د. آغا القلعة وعلى موقعي يوتيوب وفيس بوك (أضيف في 21-أيلول-2012)


في عام 1938 وبعد ولادتها لابنتها كاميليا وقرارها البقاء في القاهرة وعدم العودة إلى زوجها في سورية لأسباب أوضحها الدكتور سعد الله آغا القلعة في برنامجه التلفزيوني عنها ، عاشت أسمهان في أوضاع صعبة وغنت من ألحان الأستاذ محمد القصبجي وشعر ليلى العفيفة قصيدة " ليت للبراق عيناً فترى ما ألاقيه من بلاء وعنا " .



تم تحليل قصيدة " ليت للبراق  عيناً " من قبل الدكتور سعد الله آغا القلعة موسيقياً وتاريخياً سواء في مسار حياة وفن أسمهان أو في مسار أهداف محمد القصبجي من إعادة تقديمها في ذلك التوقيت بالذات بعد أن كانت المطربة حياة محمد قد غنتها عام 1936 في فيلم " ليلى بنت الصحراء" . جاء التحليل في الحلقة  الثانية من البرنامج التلفزيوني " أسمهان " ضمن مشروع " كتاب الأغاني الثاني " .



تم إضافة القصيدة على القناة التلفزيونية على  موقع الدكتور سعد الله آغا القلعة على الإنترنت وعلى قناة أسمهان في كتاب الأغاني الثاني على موقع يوتيوب وعلى صفحتها على موقع فيس بوك.



للحصول على نسخة من البرنامج التلفزيوني " أسمهان "  الذي روى قصة حياة أسمهان الحقيقية يرجى المبادرة إلى حجزها الآن على موقعنا.


إضافة تعليق | عودة
تعليقات المستخدمين